أخبارالمستعرض

رئيس الجمهورية يضع حجر الأساس ل22 مدرسة إبتدائية جديدة

قطاع الإسكان أنجز خلال الأعوام الثلاثة الماضية 1400 فصلٍ دراسي جديد، وينجز الآن نحو 900 أخرى، ويطلق الأشغال قريبا في أزيد من 800 فصل دراسي جديد. وقام حتى الآن بتوفير مقاعد دراسية لحولي 88 ألف تلميذ

أشرف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني مساء الأربعاء من تيارت بنواكشوط الشمالية؛ على تدشين برنامج إعادة بناء 28 منشأة تعليمية في نواكشوط، كما أشرف فخامته من مقاطعة لكصر بولاية نواكشوط الغربية على وضع حجر أساس بناء 22 مدرسة ابتدائية جديدة.

يتعلق البرنامج المدشن بمؤسسات تعليمية قديمة في نواكشوط؛ كان فخامة رئيس الجمهورية أطلق عملية إعادة بنائها وتوسعتها في 4 من أكتوبر 2021، وقد انتهت في الآجال التعاقدية ووفق معايير الجودة؛ وشملت على وجه التحديد بناء 89 فصلا دراسيا جديدا وترميم 296 فصلا دراسيا آخر، مع قدرة استيعابية تقدر بــ 25 ألف تلميذ في مختلف المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية.

ويتعلق البرنامج الثاني الذي تم وضع حجره الأساس ببناء 22 مدرسة ابتدائية في ولايتي نواكشوط الغربية والشمالية تزامنا مع بدء حصر الابتدائية تدريجيا في التعليم العمومي، ويتضمن بناء هذا البرنامج بناء 252 فصلا دراسيا جديدا لصالح 16 ألف تلميذ.

وتتولى وكالة التنمية الحضرية الإشراف على تنفيذ البرنامجين، كرب عمل منتدب من طرف وزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي.

وفي خطابه بالمناسبة أكد معالي الوزير السيد سيدأحمد ولد محمد أن إشراف فخامة رئيس الجمهورية على تدشين ووضع حجر أساس 50 منشأة تعليمية، دليل “على صدقية برنامجكم الانتخابي “تعهداتي”، ذلك البرنامج الذي يتجسد على أرض الواقع، يوما بعد آخر، من طرف حكومة معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال”.

وأوضح معالي الوزير أن المنشآت الـ 28 المدشنة اليوم “دخلت الخدمةَ العمومية رسميا، وتمثل دليلا متجسدا على شكل بناء باقٍ للأجيال، ستظل تذكره وتذكر من بناه، وفاء وعرفانا بالجميل لصاحب الشأن والقرار، صاحب الفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني”.

وتابع معالي الوزير أن 22 مدرسة التي تم وضع حجرها الأساس من طرف فخامة رئيس الجمهورية “ستدخل الخدمة كلُها قبل بدء العام الدراسي المقبل بحول الله، وستوفر مقاعد دراسية لــ 16 ألف تلميذ في المرحلة الابتدائية”.

ولفت معالي الوزير إلى أن المدرسة الجمهورية قرار تاريخي بكل المقاييس، “سيكونُ له ما بعده، وستكونُ للتاريخ كلمتُه فيه، ولا يساورني أدنى شكٍ في أنها ستكون كلمةً حاسمةً، بكونها القرار الذي عزز لُحمة شعبٍ في زمن التحديات الكبرى، وقوى أواصر المشترك، قيمًا وأخلاقًا ومعرفةً”.

 حصيلة:

قدم معالي الوزير خلال خطابه حصيلة عمل القطاع في مجال البنى التحتية المدرسية قائلا: إن “قطاع الإسكان أنجز خلال الأعوام الثلاثة الماضية 1400 فصلٍ دراسي جديد، وينجز الآن نحو 900 أخرى، ويطلق الأشغال قريبا في أزيد من 800 فصل دراسي جديد. وبذلك نكون قد وفرنا حتى الآن مقاعد دراسية لحولي 88 ألف تلميذ في مختف مراحل التعليم، وبحلول أول يوم دراسي من الافتتاح القادم 2023 – 2024 سنكون قد وفرنا مقاعد دراسية لنحو 210 آلاف تلميذ موريتاني. وبذلك نكون قد طبقنا حرفيا ما ورد في برنامج “تعهداتي” في هذا المجال”.

وأوضح معالي الوزير “تلك المنجزات تمت في ظروف غاية في التعقيد؛ شركاتُ مقاولة بتجارِبَ متواضعة، وباستعداد محدود للعمل، وأعمال رقابة دون المستوى، ومع ذلك، فقد تغير الحال كثيرا وفي وقت وجيز، بفضل تطبيق الرؤية التي الزمتمونا بها صاحب الفخامة، وقضت، بوضوحٍ وصرامةٍ، بفسخ أي عقود خارج الآجال ومعالجة أي تقصير في التزام المعايير”.

وأعلن معالي الوزير انتهاء الأشغال أو تقدمها” في جميع المشاريع المتعثرة على مستوى قطاع الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي، بعضها راوح التعثر أزيد من عقد من الزمان”، وذلك التزاما بتعليمات فخامة رئيس الجمهورية”.

حضر حفل التدشين ووضع حجر الأساس معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال، ورئيس الجمعية الوطنية السيد الشيخ ولد باي، وأعضاء الحكومة والسلك الدبلوماسي ووالية نواكشوط الغربية وحاكم وعمدة تيارت، وعدد من مسؤولي قطاع الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى