أخبارالمستعرض

شركة البراق الليبية تودع كبير طياريها الموريتاني دحمودي

الكابتن دحمودي كتبت عنه جريدة لموند الفرنسية واستدل بيه الرئيس الأمريكي بوش

رؤيا بوست: ودعت شركة البراق الليبية للطيران كبير طياريها الكابتن أحمد ولد محمد الامين الملقب دحمودي،الذي استفاد من حقه في التقاعد.

وقد نظمت إدارة الشركة وطواقمها حفلا بالمناسبة خلال آخر رحلة لهذا الطيار الكبير حضره كوادر شركة البراق الليبية وطياريها وخاصة اللذين تدربوا على يد الكابتن دحمودي الذي يغادرهم بكل تقدير وفخر حسب الكلمات التي قالها المشاركون في الحفل.

ومن الجدير بالذكر أن الكابتن أحمد ولد محمد الامين هو الطيار الذي انقذ الركاب الموريتانيين من أحد الخاطفين خلال رحلة  البوينغ737 س700 تابعة للخطوط الجوية الموريتانية، كانت في رحلة بين العاصمة نواكشوط ومدينة نواذيبو في 2007، وذلك بعد هبوطها في مدينة لاس بالماس الإسبانية واعتقال خاطفها.وتم إنزال الطائرة بسلام.

وكتبت صحيفة لموند الفرنسية قد كتبت عنوانا بارزاً يقول:”.. هدوء طيار موريتاني يهزم خاطفاً في جزر الخالدات”.

وقالت الصحيفة بأن الأمر يشبه الأفلام، ولا يمكن تصديقه على أرض الواقع لكنه حقيقة.

Le sang-froid d’un pilote mauritanien met en échec un pirate de l’air aux Canarie

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى