استقصاءالمستعرض

موريتانيا: القبض على قراصنة إتصالات بمشاركة شركة أمريكية

رؤيا بوست: تمكنت سلطة تنظيم الاتصالات بالتعاون مع المصالح الأمنية من توقيف خمسة قراصنة اتصالات دولية وبطاقات رصيد للهاتف الخليولي، وحسب المعلومات التي حصلت عليها رؤيا بوست فقد بدأت العملية بتتبع خيوط الشبكة من خلال الاستعانة بشركة دولية متخصصة تسمى Latro services  لا ترو للخدمات وهي شركة أمريكية لديها فرع في دبي بالإمارات العربية المتحدة .

وقد اعدت هذه الشركة تقريرا حول أماكن نشاط بعض هؤلاء القراصنة المحتالين وحينت خارطة بخصوص ذلك مكنت قوات الأمن من توقيفهم، ومصادرة منصات التحايل التي يستخدمونها بالتعاون مع السلطات الأمنية والقضائية المختصة.

وقد تعاظم قلق المسئولين في شركات الاتصالات من الفشل الذي آلت إليه كل الجهود التي بذلها الخبراء من أجل الحد من أعمال “القرصنة التقنية” التي تطول المكالمات الدولية، وتكبد  خسائر  سنوية.

وقد عقدت هذه الشركات اجتماعات مع سلطة تنظيم الاتصالات ومع خبراء الشركات الثلاث وقفت خلاله أمام مشكلة القرصنة على المكالمات الدولية، واعترفت خلاله إدارة بعجز خبرائها في التوصل إلى منافذ الاختراق الالكتروني للشبكة، بل وتأكيد ارتفاع معدلات الفاقد من المكالمات الدولية رغم كل تقنيات الأمان المستخدمة التي من الصعب فك شفراتها.

وقد تم التعاقد مع لاترو سرفيس من قبل سلطة التنظيم في مهمة استمرت في الفترة 25 أبريل- 06 مايو 2022 لمكافحة الاحتيال على المكالمات الدولية الواردة إلى موريتانيا، و بلغت كلفة هذا التحقيق 57500 دولار، أي ما يناهز 20 مليون أوقية وسيدفع كل مشغل مساهمته البالغة 14375 دولار لسلطة التنظيم بعد الموافقة الكتابية من قبل شركات الاتصالات مسبقاً.

وقد فند هذا التقرير الشكوك التي كانت تساور إدارة الشركات بأن ما يتردد حول “القرصنة التقنية” على المكالمات الدولية ما هو إلاّ شكل من أشكال الفساد الذي يجري تحت ذرائعه تبرير الاختلالات المالية.

 وتساعد لا ترو LATRO مشغلي الاتصالات ومقدمي الخدمات والمنظمين الوطنيين على حل مشاكل الأعمال المعقدة من خلال الاستخدام الإبداعي للتقنيات والتقنيات المتقدمة، ومن أبرز الشركات العالمية التي تتعامل مع هذه الشركة اتصالات السعودية، وتليفونيكا الإسبانية، وMTN و وسيرياتل السورية، وتيل سل التي استحوذت مؤخرا على شركة ماتل العملة في موريتانيا، وعملاق الاتصالات أورانج.

رؤيا بوست

تعليق واحد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى