المستعرضمال وأعمال

12 مليون اورو تمويل فرنسي للدعم الإجتماعي بموريتانيا

وقع معالي وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية السيد *أوسمان مامودو* زوال اليوم الاثنين بمقر الوزارة اتفاقية تمويل هبة مع سعادة السفير الفرنسي السيد *ألكساندر كارسيا* والسيدة *بينديكت بريست* مدير الوكالة الفرنسية للتنمية.

ويهدف هذا التمويل الذي يبلغ 12 مليون أورو أي ما يعادل 477 مليون أوقية جديدة على مدى ثلاث سنوات، إلى تعزيز فعالية النظام الوطني للحماية الاجتماعية وتوسيع نطاق تغطية الأسر الهشة بما في ذلك اللاجئين وكذلك تفعيل أدوات الحماية الاجتماعية وللمساهمة في الخطط الوطنية لمواجهة انعدام الأمن الغذائي.

وفي كلمة له بالمناسبة قال السفير الفرنسي إن هذه الاتفاقية تعبر عن مدى التزام فرنسا بمدعم موريتاني في مكافحة الفقر من خلال دعمها لسياسة التصدي لأزمات الغذاء والتغذية.

وتناول السفير الإجراءات المتخذة من طرف بلادنا لمواجهة هذه الظاهرة من خلال انشاء جهاز للوقاية والاستجابة للأزمات الغذائية والتغذية على مستوى مفوضية الأمن الغذائي، مشيرا إلى أن هذه الآلية التي عرفت كعنصر في نظام الحماية الاجتماعية الموريتانية التي تعتبر الأكثر تطورا على مستوى منطقة الساحل.

  معالي وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية في كلمة له بالمناسبة شكر فرنسا على ما تقدمه من دعم لتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلادنا.

و أضاف أن الحماية الاجتماعية تحظى بأهمية خاصة ، مؤكدا أنها تلقى عناية كبيرة من طرف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

حفل التوقيع تم بحصور مفوضة الامن الغذائي السيدة فاطمة بنت خطري و الأمين العام لوزارة الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية السيد يعقوب ولد أحمد عيشه إضافة إلى عدد من المسؤولين في القطاعين.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى