أخبارالمستعرض

هانيبال القذافي يبدأ إضرابا عن الطعام في مكان اختطافه بلبنان

قال محامي نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي هنيبعل القذافي ان الأخير بدأ اضرابا عن الطعام من داخل سجنه في لبنان احتجاجا على احتجازه لثمان سنوات من دون محاكمة. وأفاد محامي الدفاع ان حالته الصحية تتدهور، فمن يتحمل مسؤولية أي مضاعفات بعد دخوله في حالة الاضراب عن الطعام.

 وأشار المحامي “بول رومانوس” الى أن “الملف مازال عالقا امام المحقق العدلي منذ 8 سنوات مناشدا القضاء أن يلعب دوره بعيدا عن السياسة لافتا الى أن “هذا الاعتقال سياسي وكيدي وتعسفي وحريته محتجزة بتهم لم يرتكبها ابدا وناشد “رومانوس” مدعي عام التمييز، بأن “يمارس مهمته ضمن القانون، وعليه ان يأخذ المبادرة والسعي لتحقيق العدالة”.

 ويواجه هنيبعل القذافي تهمة الضلوع في جريمة إخفاء الامام موسى الصدر في ليبيا عام 1978 على الرغم من انه لم يبلغ الخمس سنوات في ذاك العام حين اختفى الامام الصدر ورفيقه.

وقال القذافي، في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لمحاميه “إنّه بعد تمادي البطش بحقي دون أيّ حسيب وصمّ آذان المؤتمنين الحفاظ على حقوق الإنسان ورمي شرعتها مهبّ الريح، أعلنت إضرابي عن الطعام وأحمّل كل النتائج وكامل المسؤوليات للضالعين بتمادي الظلم بحقي”.

وأضاف البيان “أمام الظلم والإجحاف المتماديين بحقي آن الأوان للإفراج عني بعد مرور أكثر من عشر سنوات سجنية على اعتقالي والادّعاء ضدّي بتهمة لم أقترفها، وقال البيان “كيف يُعقل في بلد القانون أن يتمّ صرف النظر عن التعدّي الصارخ على شرعة حقوق الإنسان وهو الذي شارك بصياغتها؟ كيف يُعقل أن يُترك معتقل سياسي من دون محاكمة عادلة طوال هذه السنوات؟ ان الأوان لتحرير القانون من يد السياسيين”.

وقد اختطف هنيبعل القذافي من سورية عام 2015 على يد مجموعة تابعة لنجل الشيخ محمد يعقوب الذي اختفى مع الامام الصدر في ليبيا حسن يعقوب، حيث استغل يعقوب قربه من السلطات السورية ونفذ الخطف وعبر بالقذافي داخل صندوق سيارة الى داخل الأراضي اللبنانية، وقد حصل هنيبعل القذافي على اللجوء السياسي في سورية بعد الإطاحة بحكم ابيه معمر وقتله في ليبيا لذلك تعتبر سورية ان عملية اختطافه غير قانونية وتنتهك السيادة السورية. وخضع هنيبعل بعد اختطافه في لبنان الى تحقيق حول ملابسات اختفاء الامام موسى الصدر، لكنه لم يدل باي معلومات تفيد القضية واكتفى بالقول ان عمره كان سنتين ولم يكن مطلعا عما جرى في تلك الفترة، وان بعد ذلك لم يتسلم أي مناصب امنية تمكنه من الاطلاع على معلومات حول ذلك.

المصدر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى