أخبارالمستعرض

رئيس الجمهورية يعبر عن استيائه من مستوى التعاطي مع المواطنين في المستشفيات

أدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني صباح اليوم الثلاثاء، زيارات مفاجئة لمركز الاستطباب الوطني، و مستشفى الأعصاب، و المركز الوطني لأمراض القلب.
وحرص رئيس الجمهورية خلال هذه الجولة على زيارة الحالات المستعجلة و غرف الحجز و العمليات متحدثا مع المرضى و مرافقيهم، مستفسرا عن ظروفهم الصحية، وعن طبيعة ومستوى الخدمات المقدمة لهم، كما تحدث مع الطاقم الطبي و الإداري واستمع منهم للمشاكل والنواقص المطروحة، ووجه بضرورة التغلب عليها، ودعا القائمين على هذه المرافق الصحية إلى ضرورة تقريب الخدمات الطبية من المواطنين، وتسريعها وتوخي الجودة في الأداء، و احترام المواطنين.

وقد عبّر رئيس الجمهورية عن عدم قبول بعض المظاهر المتعلقة بنقص مستوى الاهتمام بالمواطن الضعيف و عدم وجود الطواقم الطبية في أماكن عملها و إهمال للنظافة في بعض المرافق، ومشيدا في نفس السياق بالمستوى الجيد للخدمات المقدمة في بعض المرافق المزورة و هنأ القائمين عليها.
وقد أعطى صاحب الفخامة التعليمات لوزيرة الصحة لاقتناء كل المستلزمات من أجل إنهاء الأعمال قبل نهاية السنة الجارية في جناح العمليات الجراحية و الجناح الخاص بالإنعاش، و جناح الاستقبال و غرف الحجز في مستشفى التخصصات.

وأكد فخامة الرئيس على أن كل الإمكانيات ستوفر من أجل أن يصبح المركز الوطني للتخصصات مستشفى مرجعي في المنطقة.
بعد هذه الزيارات التفقدية للمستشفيات الثلاث زار صاحب الفخامة المشاركين في المراجعة الدورية لاستراتيجية قطاع الصحة المنعقدة حاليا في قصر المؤتمرات، و تحدث أمام الحضور، مؤكدا على ضرورة حضور الطواقم الطبية في أماكن عملها، والعناية الخاصة بالمواطن و خصوصا المواطن الضعيف، بالإضافة إلى الاهتمام بنظافة المرافق الصحية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى