أخبارالمستعرض

وزارة الصحة تنفي استثناء أشخاص مستهدفين من الحجز الطبي ضد فيروس كورونا

بيان الوزارة أكد على صرامة الإجراءات المتبعة وفقا لتعليمات الوزير وتوصيات منظمة WHO

رؤيا بوست: نفت وزارة الصحة الموريتانية ما وصفته بالشائعات حول استثناء بعض الأشخاص  من تطبيق الإجراءات المتعلقة بالحجز الاحترازي ضد فيروس كورونا، وطالبت من الجميع الكف عن إشاعة جو الرعب وتعكير صفو السكان وفق تعبير بيان للوزارة وصل رؤيا بوست.

وأكدت الوزارة بأن لديها 18 محتجوا، وتتابع الملف بالكثير من الصرامة وفقا لتعليمات معالي الوزير د.محمد نذيرو ولد حامد د، وطبقا لتوصيات منظمة الصحة العالمية WHO.

كما أشار بيان الوزارة إلى قيام بعض المحتجزين احترازيا الفرار من أماكن التحفظ الصحي والقيام بتصرفات وصفها بغير المسؤولة.

توضيح من وزارة الصحة
لكي لا تضيع الحقيقة
لقد قام بعض الأشخاص عن قصد ببث شائعات لا أساس لها من الصحة خاصة علي وسائل التواصل الاجتماعي لغرض التشكيك في صرامة الإجراءات المتخذة للرقابة الوبائية لفيروس كورنا والتي أوصت بها منظمة الصحة العالمية وباشرت وزارة الصحة تطبيقها فورا وقد تم التأكد صرامة وسلامة الإجراءات من طرف معالي وزير ي الصحة والتجهيز في نقطة المراقبة في مطار ام التونسي وفي هذا الصدد تقوم مصالح المطار والفرقة الطبية بتطبيق هذه الإجراءات بشكل منسق وانتهز الفرصة هنا للتذكير بها:

١.يمر كل الركاب من بوابة كشف الحرارة بحضور الفرقة الطبية وعند ملاحظة أي تغير في درجة الحرارة تقوم الفرقة بأخذ الشخص وبدأ الكشف عليه لتحديد مصيره الطبي سواء قادما من الصين أو من أي مكان من العالم .

٢.عندما يمر الركاب تقوم السلطة المختصة مع الفرقة الطبية بفحص جوازاتهم وتاشيراتهم وعند التأكد من ان الشخص قادم من الصين أو مر بها يتم الحجر عليه تلقائيا ونقله إلي المنازل المجهزة من طرف وزارة الصحة المخصصة للاشخاص الأصحاء ويوضع تحت ضيافة اللجنة الطبية المشرفة علي المنازل حتي يقضي هناك 14 يوما وهي فترة حضانة الفيروس و يسرح بعد التأكد من انه خال من الفيروس.

٣. اما فيما يتعلق باللقط المثار حول حجر الاشخاص الاصحاء فان الوزارة تؤكد ان المنازل المخصصة للاصحاء يوجد بها حتي الان 18 شخص وصلوا علي دفعات 8 من الصينيين و10 من الموريتانيين ومن بينهم ثلاث اشخاص قاموا بتصرفات وسلوكيا غير مسؤولة وحاولوا التملص من الحجر حتى بلغ بهم الامر الى محاولة الهروب  من المنازل وفي الاخير تم إقناعهم عن طريق اللجنة الطبية وهم الآن داخل الحجر والجميع بصحة جيدة ولله الحمد .

٤. فيما يتعلق باستمرار البعض في بث الشائعات فإن وزارة الصحة تنفي نفيا باتا أن هناك أشخاصا تخلصوا من تطبيق الإجراءات وتطلب من الجميع الكف عن إشاعة جو الرعب وتعكير صفو السكان وتؤكد أن ذلك لن يثنيها عن تطبيق الإجراءات بشكل صارم لأن ذلك هو الضمان الوحيد بعد عناية الله في الوقوف ضد هذا الوباء العالمي الخطير..

والله ولي التوفيق
عبد القادر أحمد مستشار وزير الصحة المكلف بالاتصال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى