أخبارالمستعرض

المحكمة ترفض دعوى قضائية ضد الرئيس السابق عزيز

رؤيا بوست: رفضت المحكمة المختصة في جرائم الفساد دعوى قضائية تقدمت بها شركة كويتية تطالب بإدراج القضية في مداولات المحكمة ضد الرئيس السابق عزيز، وقد تم تقديم عريضة الدعوى عبر موكلة الشركة المحامية الفرنسية صوفيا لاروك المتعاقدة مع مكتب الاستاذ محمد سيدينا ولد الشيخ.

وتقدمت المحامية بطلب قبول إدراج دعوى قضائية تتهم فيها مجموعة الصقعبي المسجلة في بريطانيا الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز باستخدام النفوذ لانتزاع أرض مملوكة لهم في منطقة رباط البحر قرب المطار الجديد، وتعود فصول هذه النازلة للعام 2006 عندما التقى المستثمر الكويتي غازي الصقعبي وزوجته ثريا العلي بالرئيس السابق اعل ولد محمد فال وعرضا عليه الاستثمار في بناء 10000 شقة سكنية في نواكشوط وفندق خمسة نجوم وبعض المرافق والبنى التحتية المتعلقة بالمشروع، مقابل منح قطعة أرضية وأسسا شركة فرعية من الشركة الأم بمشاركة موريتانيين من بينهم امربيه ولد بونن المقرب من الرئيس السابق عزيز ورجل الأعمال عينين ولد اييه بعد منحهم قطعة أرضية مساحة 675 هكتار.

وقالت المحامية بأن الشركة الأجنبية مورست عليها ضغوطات كثيرة من طرف نافذين موريتانيين عند بدء المشروع حتى تنازلوا عن الأرض خلال لقاء جرى معهم في العاصمة السنغالية دكار عام 2008.

وبعد أشهر -تقول المحامية عن المستثمرين الكويتيين- أن عزيز استخدم النفوذ لانتزاع الأرض وصدر مرسوم رئاسي بإلغاء المنح للشركة الأم ومنحه للشركة الفرع ورجال الأعمال الموريتانيين فقط.

ونطق القاضي عمار ولد محمد الامين رئيس الجلسة الحكم برفض الدعوى التي تقدمت بها المحامية بخصوص أرض رباط البحر، وذلك استنادا لعدة مواد قانونية، موضحا بأن المحكمة لا يمكنها النظر في غير الوقائع المقدمة من النيابة العامة في فساد العشرية والتي يتهم فيها 11 عشرا شخصا من بينهم الرئيس السابق عزيز، والوزيران الأولان يحي ولد حدمين وأحمد سالم ولد البشير، و محمد ولد امصبوع صهر الرئيس السابق وآخرين.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى