أخبارالمستعرض

الجزائر تؤكد للأوروبيين أولوية الدبلوماسية وسط قرع طبول الحرب على النيجر

رؤيا بوست: جددت الجزائر التأكيد على رؤيتها حول تسوية الأزمة في جمهورية النيجر، وعبر وزير خارجيتها أحمد عطاف للممثل السامي للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل عن قناعة الجزائر بضرورة إعطاء الأولوية للمسار السياسي والدبلوماسي، بالنظر لما يحمله خيار اللجوء إلى القوة من تداعيات لن تزيد الأوضاع إلا تأزما وتدهوراً محلياً وإقليمياً.

وكان السيد احمد عطاف قد تلقى اتصالاً هاتفياً من الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، السيد جوزيب بوريل، و تمحور الاتصال حول التطورات المقلقة في جمهورية النيجر، حيث تبادل الطرفان وجهات النظر والتحاليل بخصوص مستجدات الأوضاع في هذا البلد الشقيق والجار وما تمثله من أخطار عليه وعلى منطقة الساحل الصحراوي برمتها.

في هذا الإطار، أبلغ السيد جوزيب بوريل رئيس الدبلوماسية الجزائرية بما أقره الاتحاد الأوروبي من إجراءات ضد منفذي الانقلاب العسكري في النيجر. وعلى صعيد آخر، شدد الطرفان على ضرورة توحيد الضغوط السياسية والدبلوماسية لضمان العودة إلى النظام الدستوري في جمهورية النيجر عبر عودة السيد محمد بازوم إلى منصبه كرئيس شرعي للبلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى