أخبارالمستعرض

وزير الدفاع يشرف على تخرج دفعة من الطلبة الضباط الطيارين

أشرف معالي وزير الدفاع الوطني السيد حننه ولد سيدي، رفقة قائد الأركان العامة للجيوش الفريق المختار بله شعبان، صباح اليوم الثلثاء بالمدرسة العسكرية للطيران بأطار، على حفل تخرج الدفعة الخامسة من الطلبة الضباط الطيارين.
وفي كلمته بالمناسبة أشاد اللواء قائد الأركان الجوية بالاحتفال معا بهذا الحدث المتمثل في تخرج الدفعة الخامسة من الطيارين المقاتلين وطياري النقل، وأشار إلى أنه في إطار الخطة الخمسية وما شهدته قواتنا المسلحة من نهضة وتطوير شملت التأهيل والتسليح، فقد أولت القوات الجوية كل الحرص على تطبيق المناهج التدريبية ذات المعايير الدولية المتقدمة، واستقطاب أفضل الخبرات التدريبية محليا وعالميا، والتطوير المستمر للعملية التدريبية، من خلال الاتصال الدائم بالكليات الجوية العريقة في العالم، واقتناء طائرات تدريب وأجهزة محاكات مما انعكس إيجابًا على نوعية التدريب وعلى القدرة الاستيعابية للمدرسة وتعزيز مكانتها في المنطقة.
وأشار قائد الجيش الجوي إلى أن من بين أهم أهداف هذا الصرح العلمي هو تحقيق هدف وطني استراتيجي، وضعته الأركان العامة للجيوش لضمان الاكتفاء الذاتي
في مجال الطيران العسكري، و أن هذا التخرج يأتي تتويجا للجهود الجبارة التي بذلتها أركان الجيش الجوي و الطاقم التأطيري للمدرسة العسكرية للطيران على مدى ثلاث سنوات بغية إكساب الخريجين كافة المهارات والخبرات العسكرية النوعية، التى ستمكنهم مستقبلا من تنفيذ المهام المسندة إليهم.
وأضاف أن كل هذا ماكان ليتحقق لولا العناية والاهتمام الذي أولته وزارة الدفاع الوطني و الأركان العامة للجيوش، من خلال تسخير كافة الإمكانيات والجهود لتحقيق الأهداف المنشودة، بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وحث اللواء قائد أركان الجيش الجوي الخريجين على التحلي بقوة الإرادة و الشجاعة والمثابرة وحب الوطن والإخلاص له والتفاني في خدمته والتضحية من أجله في مسارهم المهني، كما هنأ أطر المدرسة على الجهود الجبارة التي بذلوها طيلة سنوات التدريب.
وبدوره أكد المقدم أحمد طالب أحميدة قائد المدرسة العسكرية للطيران،
أن الخريجين تلقوا خلال الدروس النظرية والتطبيقية الحديثة لعلوم الطيران، بما يتلائم مع متطلبات العصر، و مكونين على أسس وطنية سليمة، كما حرصت المدرسة العسكرية للطيران على تطوير آليات التدريب و تقييم المخرجات لتحقيق أفضل المعايير، حيث حصلت المدرسة على شهادة الجودة من ممثلي المنظمة العالمية للطيران في 22 نوفمبر 2022، وقد حظيت بسمعة جيدة ومكانة جعلتها محط اهتمام الكثير من الدول في شبه المنطقة.
كما عبر من جهته السيد محمد يحظيه ولد محفوظ المتحدث باسم أسرة الشهيد، عن سعادته بحضور تخرج الدفعة الخامسة التي تحمل اسم أبيه الشهيد البطل مقدم طيار محفوظ ولد سعدبوه ولد جدو، الذي ضحى بروحه الزكية دفاعا عن عزة الوطن وكرامته،
منوها بما تقوم به القوات المسلحة من إكرام للشهداء في كافة ربوع الوطن.
وتتكون الدفعة الخامسة من الطلبة الضباط الطيارين من (14) ضابطا، من بينهم ضابط من جمهورية مالي.
وجرى الحفل بحضور اللواء المفتش العام للقوات المسلحة وقوات الأمن، والعقيد قائد فرقة المصادر البشرية، والعقيد قائد المنطقة العسكرية الثالثة، والسيد ممثل أسرة الشهيد عراب الدفعة الخامسة من الطلبة الضباط الطيارين، والعقيد القائد المساعد للأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة، والعقيد قائد كتيبة الصاعقة والمظليين الثانية، والمقدم قائد
التجمع الخاص رقم 5 و عدد من ضباط حامية أطار والعقيد قائد الدرك الوطني بأطار وأهالي الخريجين، بالإضافة إلى السلطات الإدارية والأمنية والمنتخبين المحليين بولاية آدرار، وأطر المدرسة العسكرية للطيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى