أخبارالمستعرض

مكرون يثني على “التزام موريتانيا الحازم من أجل الأمن والسلام”

أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بما سماه “التزام موريتانيا الحازم من أجل السلام والأمن في شبه المنطقة”، في إطار توليها الرئاسة الدورية لمجموعة دول الساحل الخمس.

وقال ماكرون في برقية تهنئة وجهها لرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني بمناسبة ذكرى الاستقلال: “كونوا على يقين بشأن تعبئة فرنسا وشركائها، من أجل أمن واستقرار المنطقة”.

كما رحب الرئيس الفرنسي بإبرام اتفاق وصفه بغير المسبوق بين موريتانيا وصندوق النقد الدولي في يناير الماضي، وذلك “في السياق الصعب للتداعيات الاقتصادية السلبية على إفريقيا جراء العدوان الروسي على أوكرانيا”.

ولفت إلى أن فرنسا آثرت مرافقة هذا التعاون، باستئنافها هذا العام القروض السيادية للوكالة الفرنسية للتنمية.

وأكد الرئيس الفرنسي أن بلاده ضاعفت هذه السنة التزاماتها المالية لموريتانيا.

ووفق ماكرون فإن العام الماضي برهن مجددا على الطابع المميز للروابط التي تجمع فرنسا وموريتانيا، معبرا عن سروره شخصيا بطابع شراكتهما التي تتحقق باتساق تام مع الأولويات التي تدعمها الحكومة الموريتانية لصالح النهوض الاجتماعي والاقتصادي في البلاد.

وشدد الرئيس الفرنسي على أنه يمكن لموريتانيا التعويل على الالتزام الكامل لفرنسا إلى جانبها لمواصلة وتعزيز هذه الشراكة الديناميكية.

الرؤية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى