المستعرضمال وأعمال

موريتانيا تشارك في مؤتمر تكنولوجيات استكشاف واستغلال النفط والغاز OTC في هيوستن بأمريكا

تشارك موريتانيا، ممثلة ببعثة من وزارة البترول والمعادن والطاقة والشركة الموريتانية للمحروقات SMH وعدة مؤسسات وطنية، في مؤتمر “تكنولوجيات استكشاف واستغلال النفط والغاز في المناطق البحرية”، الذي يُعقد في الفترة ما بين 06 و09 مايو الجاري، في مدينة هيوستن، بولاية تكساس الأمريكية المعروفة باستضافة كبريات مؤتمرات النفط العالمية.

ويقيم قطاع الطاقة، بمبادرة من الشركة الموريتانية للمحروقات SMH، لأول مرة جناحا خاصا بموريتانيا في هذا المؤتمر الدولي حيث يهدف القطاع إلى تسليط الضوء على الإمكانيات المعتبرة التي تتمتع بها موريتانيا في مجال البترول والغاز والطاقات المتجددة. وقد اتخذت البعثة الإجراءات الضرورية لتنظيم أنشطة متنوعة داخل الجناح خلال المؤتمر والمعرض المصاحب له.

كما ستعقد عدة لقاءات مع شركات متخصصة في مجال الطاقة ومستثمرين وفاعلين في المجال بهدف استعراض فرص الاستثمار في موريتانيا وترقية استكشاف واستغلال النفط والغاز، وعرض المزايا والفرص التي يوفرها مناخ الاستثمار بموريتانيا.

ويعد مؤتمر “تكنولوجيات استكشاف واستغلال النفط والغاز في المناطق البحرية OTC” فرصة هامة للدول ذات المقدرات مثل موريتانيا لتسليط الاضواء على عرضها الاستثماري من ناحية والإطلاع على آخر التكنولوجيات المستخدمة في استغلال النفط والغاز في المناطق البحرية من جهة أخرى، مما قد يسهم في تعزيز قدرات القطاع في البلاد.
يذكر أن كبريات شركات النفط والخدمات المرتبطة بالحفر والاستخراج وإنتاج المعدات تشارك في المؤتمر وتقدم عروضا فنية وعلمية حول آخر مستجدات القطاع واكتشافاته التكنولوجية.

*حول الحوض الساحلي الموريتاني*

تمتلك موريتانيا حوضًا ساحليًا يتمتع بمؤشرات كبيرة لوجود مقدرات كبيرة من النفط والغاز، حيث شهد مؤخراً هذا الحوض عدة اكتشافات نفطية وغازية في مناطق مختلفة منه،
ويحتوي الحوض الساحلي الموريتاني على عدة حقول من مستوى عالمي أهمها، من حيث المخزون والمزايا التجارية “حقل بئر اللّ” وحقل “السلحفاة آحميم الكبير” قيد التطوير مما يجعل المناطق البحرية الموريتانية واحدة من المناطق الواعدة للاستثمار في مجال استخراج وإنتاج النفط والغاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى