أخبارالمستعرض

ولد الغزواني يتلقى دعوة لحضور قمة العشرين في البرازيل

تسلم فخامة رئيس الجمهورية، ورئيس الاتحاد الإفريقي السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، زوال اليوم الاثنين بالقصر الرئاسي في نواكشوط، رسالة خطية من فخامة السيد لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية.

جاء ذلك خلال استقبال فخامة رئيس الجمهورية للسيد فيليب هيس، مبعوثا خاصا من الرئيس البرازيلي.

وبعيد اللقاء أدلى مبعوث الرئيس البرازيلي بتصريح، عبّر فيه عن سعادته بزيارة موريتانيا وبلقاء صاحب الفخامة، مضيفا أنه لشرف كبير أن تستضيف البرازيل فخامة رئيس الجمهورية في قمة مجموعة العشرين G20 ، بصفته ممثلا للاتحاد الإفريقي الذي يشارك للمرة الأولى في القمة كعضو في المجموعة، كما أنها المرة الأولى التي تشارك فيها موريتانيا فيها أيضا يضيف المبعوث البرازيلي.

واعتبر مبعوث الرئيس البرازيلي بأن قمة العشرين التي ستنعقد في نوفمبر القادم في ريو دي جانيرو، وإلى جانب أنها ستكون فرصة للنهوض بمصالح البلدان النامية على الساحة الدولية، فهي أيضا فرصة فريدة للقاء الرئيسين البرازيلي والموريتاني من أجل مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك سبيلا نحو تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، مشيرا إلى أن القمة ستحظى باهتمام إعلامي كبير في البرازيل وعالميا.

وأضاف المبعوث البرازيلي إلى أن رئاسة البرازيل لمجموعة العشرين تركز أساسا على ثلاث أولويات هي الاندماج الاجتماعي ومكافحة الجوع والفقر، معتبرا أنها أولويات لجميع البلدان النامية، مشددا على أهمية أن تظل هناك صلة مع موريتانيا والاتحاد الإفريقي للعمل سويا من أجل التغلب على هذه التحديات، التي تنضاف إليها قضايا التنمية المستدامة وعدم اختزالها في الجانب المناخي والتركيز أيضا على الجوانب الاقتصادية والاجتماعية، مع مراجعة نظام الحوكمة العالمي والحرص على أن يمثل هذا العصر، مختتما بأن هذه هي بالضبط الرسالة التي طلب منه الرئيس لولا دا سيلفا أن ينقلها إلى فخامة رئيس الجمهورية، رئيس الاتحاد الإفريقي السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.
حضر اللقاء إلى جانب المبعوث الخاص سفيرالبرازيل في انواكشوط السيد إيفالدو فرير.

حضر اللقاء إلى جانب صاحب الفخامة كل من معالي الوزير المكلف بالديوان السيد المختار ولد أجاي، والسيد سيد أحمد ولد أبوه ، مستشار برئاسة الجمهورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى