أخبارالمستعرض

ولد احمد عيشة: السلم خط أحمر ومن بإمكانه تحريك الشارع هي الأحزاب التي فازت في الانتخابات

رؤيا بوست: قال النائب البرلماني المنتخب داوود ولد احمد عيشة بأن دعوة بعض أحزاب المعارضة الراديكالية لثورة الشارع ضد الانتخابات محاولة للقفز على الخارطة السياسية الجديدة التي افرزتها انتخابات ال13 من مايو.

واعتبر رئيس حزب نداء الوطن في تصريح لرؤيا بوست بأن إرادة الناخب لم يتم تزويرها وإنما هناك قصور من قبل اللجنة المستقلة للانتخابات نتجت عنه بعض الخروقات،  و من الأنسب- يضيف المتحدث- تعزيز الديمقراطية بالبحث عن سبل تفادي هذا القصور مستقبلاً عوضا عن الدعوة للعنف.

وأوضح بأن شعبية المعارضة لم تتراجع لكنها صوتت لرموز المعارضة ومناضليها تحت يافطات حزبية أخرى، وأضاف:”..الناخب الموريتاني اعطى ثقته لبعض المرشحين و قال كلمة جديدة، و من الواجب أن تتقبل النخبة السياسية هذا الأمر وتقوم بإعادة تقييم اخطائها لاستعادة شعبيتها، ومن غير الوارد تعليق أخطائها على أشخاص آخرين، بعد أن باتت المعارضة موالية للسلطة وتشيد بمبادراتها  في خطابها العام منذ أربعة سنوات” .

ونوه ولد احمد عيشة بحياد السلطات قائلا بأن إرادة الدولة لم تكن مع التزوير، إلا أن مظاهر الاعتراض يمكن تفهمها في إطار ضعف فني في اللجنة المستقلة للانتخابات وتركيبة المجتمع القبلي والشرائحي، و بالمحصلة هناك تجاوزات متعددة الأبعاد ولكن للدولة ليس لها يد فيها، فالدولة كانت على الحياد وفق تعبيره .

وشدد على أن مطالب إعادة الانتخابات ليس أمرا واردا، ولا ديمقراطياً، وتابع:”…قلت لهم خلال الاجتماع مع وزارة الداخلية بأن بعض أحزاب الأغلبية ليس ممثلا في اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات مثل نداء الوطن والمعارضة ممثلة جميعها، ومن المفارقة أن ممثليها في اللجنة راضون عن العملية الانتخابية ويدافعون عنها ولم يكشف ممثلو المعارضة عن أي تزوير ملموس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى