المستعرضبيئة

نواكشوط: بعثة الاتحاد الأوروبي تحيي اليوم العالمي لتنظيف الشاطئ

نظمت بعثة الاتحاد الأوروبي بموريتانيا بالتعاضد مع منظمة سلفي مباليت، و بحضور سفيري جمهورية ألمانيا الاتحادية وإسبانيا نشاطا لإحياء اليوم العالمي لتنظيف الشاطئ.

آمنة بلال/ رئيسة منظمة سلفي مباليت

وقد شاركت وزيرة البيئة السيدة لاليا علي كامارا يوم 16 سبتمبر 2023 بنواكشوط، في مراسيم الاحتفال باليوم العالمي لتنظيف الشواطئ الذي أقيم بشاطئ سوق السمك،

وتسعى هذه المبادرة العالمية إلى التحسيس حول أهمية الحفاظ على شواطئنا ومحيطاتنا بشكل دوري، حيث يتم الاحتفال بهذا اليوم في السبت الثالث من شهر سبتمبر من كل عام.

ملايين الأطنان من النفايات البلاستيكية وغيرها من القمامة، تكتسح شواطئنا كل عام مما يسبب تهديدا للتوازنات البحرية وتشويها للجمال الطبيعي لهذه الشواطئ، ولهذا فإن اليوم العالمي لتنظيف الشواطئ هو فرصة مثالية للعمل على توحيد جهودنا جميعا بغرض اتخاذ إجراءات ملموسة لوقف هذا الانهيار وعكس مساره المثير للقلق.

و في كلمتها بهذه المناسبة شكرت السيدة لاليا علي كمارا وفد الاتحاد الأوروبي في موريتانيا والسلطات الإدارية والمنتخبين الحاضرين بما في ذلك عمدة نواكشوط وبلدية تفرغ زينة والمنظمات غير الحكومية ونقابات الصيد البحري والاتحادية الوطنية لكرة القدم، وكل الذين ساهموا من قريب أو من بعيد في نجاح هذا الحدث من خلال دعمهم الذي لا يقدر بثمن، والذي جعل من هذا الاحتفال هذا اليوم لحظة لا تنسى في مسار الوعي والعمل من أجل البيئة. واختتمت وزيرة البيئة كلمتها بالتأكيد للمستخدمين، والصيادين بشكل خاص، على أن اليوم العالمي لتنظيف الشواطئ هو أكثر من مجرد يوم عادي. إنه تذكير مستمر بمسؤوليتنا تجاه الأرض وأنظمتها البيئية البحرية، ودعوة حثيثة لمواصلة اتخاذ الإجراءات الإيجابية للحد من التلوث البلاستيكي، والحفاظ على التنوع البيولوجي البحري، وتشجيع الآخرين على الانضمام إلى هذه القضية. وأخيرا، أشادت وبقوة، بالتزام جميع العاملين في وزارة البيئة الذين شاركوا في هذه العملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى