المستعرضتعازي

موريتانيا تقدم واجب العزاء للشعب الليبي في كارثة درنه

سفارة دولة ليبيا فتحت سجل التعازي اليوم 18/9 ولمدة خمسة أيام

أدى معالي الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب؛ وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي زوال اليوم زيارة لمقر السفارة الليبية في نواكشوط حيث استقبله سعادة السفير موسى عبد النبي الطرابلسي.

وقدم صاحب المعالي للسفير الليبي، خلال اللقاء، خالص التعازي والمواساة باسم رئيس الجمهورية السيد/ محمد ولد الشيخ الغزواني في شهداء الإعصار الذي ضرب مدينة درنة وبعض المدن الأخرى في منطقة الجبل الاخضر بشرق ليبيا؛ الاسبوع الماضي.

صاحب السعادة رحب بهذه الزيارة مقدما تشكراته لفخامة رئيس الجمهورية وللدولة الموريتانية حكومة وشعبا على الإهتمام والتضامن الذي أظهروه لأشقائهم الليبيين خلال هذه المحنة بسبب الكوارث الطبيعية.

وكان معالي الوزير مرفوقا بوفد من وزارة الخارجية.

كما قدم سفراء اليمن والسعودية وتونس ومصر والقائمين باعمال سفارتي العراق وتركيا وعدد من رؤساء الاحزاب والاتحادات الوطنية الموريتانية التعازي للحكومة والشعب الليبي في هذه الفاجعة.
ومن الجدير بالذكر ان السفارة الليبية بنواكشوط كانت قد فتحت سجل التعازي بتاريخ اليوم 9/18 اعتبارا من الساعة الحادية عشر ولمدة خمسة ايام.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى