المستعرضمال وأعمال

ولد اشروقه يلتقي الرئيس الجديد لشركة BP في منطقة موريتانيا والسنغال

أجرى وزير البترول والمعادن والطاقة، الناني ولد اشروقة، صباح اليوم، لقاء مع ديف كامبل، رئيس منطقة موريتانيا والسنغال بشركة “BP”، لبحث تعزيز التعاون في تطوير واستغلال حقل السلحفاة آحميم الكبير (GTA).

وأكد الوزير ولد اشروقة خلال الاجتماع على الأهمية الكبيرة التي توليها موريتانيا لاكتمال تطوير وبدء استغلال هذا المشروع الاستراتيجي، مبرزا أن المراحل المستقبلية تعتبر حيوية، حيث ستبدأ قريبًا مرحلة الاستغلال التجريبي للغاز، كما تم بحث آفاق المرحلة الثانية من المشروع.

وبحسب بيان نشرته الوزارة فإن هذا الاجتماع يأتي في وقت استقرت فيه المنصة العائمة للإنتاج والتخزين والتفريغ (FPSO) في موقعها النهائي على الحدود البحرية بين موريتانيا والسنغال، مما يعني أن المكونات الأساسية للبنية التحتية للمشروع أصبحت جاهزة.

وفي تصريح عقب الاجتماع، أكد ديف كامبل أن زيارته الحالية لموريتانيا تأتي في وقت مهم لمشروع السلحفاة آحميم الكبير، مشددًا على أن شركة “BP” تأخذ علاقتها مع موريتانيا بجدية وأهمية كبيرة.

وأوضح أن استمرار العلاقة الوثيقة مع الحكومة الموريتانية سيمكن الشركة من بناء شراكات ناجحة لسنوات عديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى