المستعرضمال وأعمال

محمد زين العابدين يكشف عن تنظيم ملتقى لرجال أعمال المغرب العربي بنواكشوط

رؤيا بوست:  كشف رئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد عن تنظيم ملتقى لرجال الأعمال في دول اتحاد المغرب العربي في 29 يناير المقبل بنواكشوط.

وقال رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمال الموريتانيين -الذي يرأس دوريا اتحاد المغرب العربي لأرباب العمل خلال كلمته في افتتاح المنتدى الاقتصادي الموريتاني المغربي- بأنهم سيعملون على تعزيز فضاءات التعاون المشترك بين رجال أعمال المغرب العربي حتى تسهم في تعزيز التكامل الاقتصادي المنشود في المجالات الاقتصادية بين دول الاتحاد.

وتابع خلال انطلاق المنتدى الذي وصفه بالغير مسبوق -من حيث نوعية وطبيعة المشاركين فيه- بأن هذا النشاط الكبير يعول عليه في إحداث نقلة نوعية في تاريخ العلاقات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين، وفي تعزيز فرص التعاون بين رجال الأعمال الموريتانيين والمغاربة، كما يشكل أحسن تجسيد لحرص قائدي البلدين على توطيد روابط الأخوة والصداقة.

وقال بأن موريتانيا تشهد تطورا متسارعا في نموها الاقتصادي وسياق محفزا للاستثمار ما جعل موريتانيا قبلة للشركات الكبرى في مجالات الطاقة والصيد والمعادن والزراعة.

واوضح بأن تلك الشركات استفادت من وجود إطار قانوني ومؤسسي يشجع على الاستثمار، ويعززه جو الاستقرار والأمن الذي تعيشه البلاد والبنية التحتية التي تتطور بشكل مستمر.

وقال بأن تلك الجهود مكنت من تقدم موريتانيا 26 درجة  على مؤشر مناخ الاستثمار العالمي دوينج بزنس.

واعتبر ولد الشيخ أحمد بأن المنتدى الاقتصادي الموريتاني المغربي يشكل فرصة لتعزيز التعاون المشترك، ومناسبة لتفعيل هيئات رجال الأعمال في البلدين لتحقيق المنافع المشتركة وتعزيز المبادلات التجارية، كما يشكل انطلاق المنتدى -بمشاركة كبريات المجموعات الصناعية والشركات المغربية- محطة فاصلة في تاريخ التعاون ومرحلة من مراحل تفعيل منتدى رجال الأعمال الموريتانيين و المغاربة.

ووعد بأنه سيتم خلال المنتدى التوقيع على العديد من الاتفاقيات وتدعيم الشراكة بين القطاع الخاص والتكوين والبحث والاستثمار، وسيكون فرصة للاطلاع على مناخ الأعمال بموريتانيا.

كما ستكون هناك زيارة للمنطقة الحرة بنواذيبو للإطلاع على تجربتها وفرص الاستثمار الكبيرة التي تتوفر عليها.

وأشار  ولد الشيخ أحمد  بأن التعاون الاقتصادي الموريتاني المغربي يتجلى بوضوح في  عدة مجالات من اتصالات وطاقة ومصارف وتجارة وخدمات وزراعة، وتعليم وصحة وأشغال عمومية، إلا أن آفاق التعاون المستقبلي الواعد، ونوعية الاستعداد، يجعلهم يطمحون لتعزيز التعاون بين رجال أعمال البلدين، موضحا بأن القطاع الخاص مدعو للعب دور محوري في تطوير النشاطات الاقتصادية واستثمار الاستحقاقات الاقتصادية لإقامة شراكات عديدة متنوعة وواعدة.

وقد انطلقت فعاليات المنتدى الاقتصادي الموريتاني المغربي بالعاصمة نواكشوط اليوم الاحد في قصر المؤتمرات القديم، و بدأ رئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين كلمته بتقديم واجب العزاء لرئيس الجمهورية، واعطت وزيرة التجارة والصناعة والسياحة معالي خديجة امبارك فال إشارة الافتتاح الرسمي في كلمة بالمناسبة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى